This is an automatically generated PDF version of the online resource lebanon.mom-rsf.org/en/ retrieved on 2019/07/17 at 14:40
Reporters Without Borders (RSF) & Samir Kassir Foundation - all rights reserved, published under Creative Commons Attribution-NoDerivatives 4.0 International License.
Samir Kassir Foundation
Reporters without borders

المؤسسة اللبنانية للإرسال إنترناشونال 

مؤسسة إعلامية أسّسها حزب "القوات اللبنانية" في 23 آب/أغسطس 1985. كانت الوسيلة الإعلامية الأساسية للحزب السياسي خلال فترة الحرب الأهلية، وكانت أول من خرق الحق الحصري الذي منحه القانون اللبناني لـ"تلفزيون لبنان" بامتلاك كافة قنوات البث للعام 2012.

كما امتلكت المحطة قناة أخرى هي قناة C33 الناطقة بالفرنسية والتي تأسست بتاريخ 12 أيلول/سبتمبر 1988، وأغلقت في 7 تشرين الأول/أكتوبر 1996. منذ البدايات يرأس مجلس إدارتها الشيخ بيار الضاهر. وفي العام 1998 بدأت LBCI البثّ الفضائي الموسّع باتجاه مناطق أوروبا والأميركتين وأستراليا. في 14 كانون الأول/ديسمبر 2004 عقدت LBCI اتفاق تعاون مع صحيفة "الحياة" التي تصدر في لندن، أُنشئت بموجبه غرفة أخبار تولّى رئاستها في بادئ الأمر جهاد الخازن، ثم خلفه جورج سمعان. وتوقّف هذا التعاون بعد فترة قصيرة. ثم دخل الأمير الوليد بن طلال كمساهم في المحطة الفضائية LBC SAT وشركة "باك" التي تُنتج برامج LBCI، لكن نزعاً قانونياً نشب بين الضاهر وبن طلال، أدى في 14 آذار/مارس 2012، إلى انتقال بثّ القناة الفضائية من لبنان إلى مصر، وانفصال LBCI الأرضية عن توأمتها LBC الفضائية اللبنانية، وتصفية شركة "باك". وفي تموز/يوليو 2018 صدر قرار تحكيمي عن غرفة التجارة الدوليّة في باريس فصل النزاع لصالح LBCI ضدّ بن طلال.

"إل دي سي" أو (LDC) قناة لبنانية انطلق بثها في 25 تشرين الثاني/نوفمبر 2012، وهي بمثابة LBCI الفضائية. وفي بداية العام 2013 أطلقت قناة LBCI Drama أرضياً، وفي السابع عشر من أيلول/سبتمبر 2016، أطلقت قناة LBCI2 لتحلّ مكان قناة  LBCI Dramaوهي قناة أرضية موجهة لفئة الشباب وتقوم بعرض برامج منوعة مسلسلات محلية وعربية إضافة إلى الدراما التركية دون بثّ البرامج السياسية والأخبار.

هناك حالياً نزاع قانوني بين حزب "القوات اللبنانية"، وبيار الضاهر حول ملكية القناة. فبُعيد خروج رئيس الحزب سمير جعجع من السجن الذي أمضى فيه 11 عاماً، طلب جعجع من الضاهر تخليه عن المؤسسة باعتبارها مؤسسة للقوات اللبنانية، وعرض عليه الإشراف على كل المؤسسات الاعلامية التابعة للقوات اللبنانية، فرفض الضاهر العرض، وأبلغ جعجع بأن للمؤسسة أصحاباً وفق القانون، فتقدّم جعجع بدعوى قضائية ضد الضاهر في العام 2007 بتهمة إساءة الأمانة والتصرّف بما لا يملك، وتستمر الجلسات وآخرها في تشريم الأول/أكتوبر 2018 في هذه القضية، المتوقّع البت بها بداية عام 2019.

المعطيات المفاتيح

نسبة المتابعة

41.7%

نوع الملكية

خاصة

التغطية الجغرافية

وطنية

نوع المحتوى

محتوى مجاني

معطيات متاحة للعموم

البيانات المتعلقة بالملكية متاحة بشكل سهل للعموم من خلال مصادر أخرى على غرار السجل التجاري الخ.

2 ♥

الشركة

المؤسسة اللبنانية للإرسال ش.م.ل

الملكية

هيكلة الملكية

المالك الرئيسي لـ"المؤسسة اللبنانية للارسال إنترناسيونال"، إلى أن تقرر المحكمة خلاف ذلك، هو بيار الضاهر وأفراد آخرون من العائلة: أخوه مارسيل وزوجته رندى وأسترها التي تضم رولا وإيمان وريما، يمتلكون مباشرة ما مجموعه 46.57٪، ومن خلال "وورلد ميديا غروب"، مملوكة من ولدَي بيار الضاهر، بيتر ويارا (33.33٪) لكل منهما، وقريبتها إيمان (33.33٪)، و"مونيتور هولدنج"، المملوكة من أولاد بيار الضاهر، بيتر ويارا وراي (33.33٪) لكل منهم. ومن بين المساهمين الرئيسيين الآخرين نائب رئيس الوزراء السابق عصام فارس وابنه نجاد (10٪ لكل منهما)، وكذلك مارون (روني) جزار، وشركة انفستكوم، التابعة لعائلة رئيس الوزراء السابق نجيب ميقاتي (99.5٪ من أسهم انفستكوم)؛ وصلاح عسيران.

نظام التصويت

معلومات غير متوفرة

المالك

الشركة
معلومات إضافية

المعلومات العامة

سنة التأسيس

1985

المؤسس

القوات اللبنانية

الرئيس المدير العامّ

بيار الضاهر

رئيس التحرير

جان فغالي (مدير الأخبار)

للإتصال

Phone: +961 (9) 850850

LBC Website

المعطيات المالية

المعطيات المالية

معلومات غير متوفرة

المداخيل

معلومات غير متوفرة

التمويل عبر الاشهار(النسبة مقارنة بالتمويل الجملي)

معلومات غير متوفرة

الحصة من السوق

معلومات غير متوفرة

معلومات أخرى

المرجع الرئيسي

Chidiac, M. (2014). La television mise à nu. L'Orient des Livres. (Available in French only).

البيانات الوصفية

يستند عدد المشاهدين لمحطات التلفزيون إلى بيانات IPSOS (الربع الأول والربع الثاني من عام 2018).

الوثائق

  • Project by
    Samir Kassir Foundation
  •  
    Reporters without borders
  • Funded by
    BMZ