This is an automatically generated PDF version of the online resource lebanon.mom-rsf.org/en/ retrieved on 2019/04/25 at 09:57
Reporters Without Borders (RSF) & Samir Kassir Foundation - all rights reserved, published under Creative Commons Attribution-NoDerivatives 4.0 International License.
Samir Kassir Foundation
Reporters without borders

قاعدة بيانات المالكين الأفراد

إن معظم الأشخاص الذين يملكون حصصاً في وسائل الإعلام إما لهم انتماءات سياسية أو ينتمون إلى عائلات لبنانية نافذة أو يتمتعون بمصالح كبرى في عالم الأعمال، وأحياناً يجمع بعضهم بين هذه الصفات كلها. والمرأة غير ممثّلة بالشكل الكافي ولا تملك سوى حصص هامشية مرتبطة بانتمائها إلى إحدى العائلات الكبرى.

الإعلام والسياسة مساران متلازمان

يمتلك 43 رئيساً أو وزيراً أو نائباً حالياً أو سابقاً حصصاً في الشركات الإعلامية المختارة. ومنهم 15 عضواً حالياً في السلطتين التشريعية والتنفيذية. وعدد أكبر من ذلك بكثير له انتماءات سياسية. كما يضمّ المالكون بعض السياسيين رفيعي المستوى: رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء ورئيس مجلس النواب يملكون جميعاً وسائل إعلامية إما بصورة مباشرة أو من خلال أفراد في أُسرهم. كما تضمّ قائمة المالكين ستّة أحزاب سياسية (منها خمسة أحزاب ممثّلة في البرلمان) فضلًا عن الدولة اللبنانية. ومن بين وسائل الإعلام الـ37 موضوع الدراسة، 29 وسيلة مملوكة من جانب عائلات محدّدة أو أفرد أو أحزاب ذي تمثيل حالي أو سابق في الحكومة.

قطاع الأعمال والسياسة والإعلام

تضمّ قائمة أصحاب وسائل الإعلام بعض رجال الأعمال المعروفين الذين يتمتّعون باستثمارات متنوّعة إلى جانب حصصهم في الشركات الإعلامية، مثل عائلة خياط (مجموعة تحسين خياط) وشركة المملكة القابضة للوليد بن طلال. وفي بعض الحالات، يكون بعض أصحاب وسائل الإعلام ورجال الأعمال ضالعين مباشرة في السياسة مثل عائلة ميقاتي (مجموعة M1)، وعائلة الحريري (شركات متنوعة)، وعصام فارس (Wedge Group)، وعائلة افرام (مجموعة INDEVCO).

غياب المرأة

يُظهر البحث أن ملكية وسائل الإعلام في لبنان تتّسم بهيمنة الرجال، ولم يتم رصد أي امرأة بين المالكين الأفراد. والنساء اللواتي يملكن حصصاً هامشية هنّ بنات أو زوجات أو عمّات أو نسيبات رجال نافذين في العائلات البارزة. وتُشكّل النائبة بهية الحريري الاستثناء الوحيد نظراً إلى أنها تمتلك 99.4% من الشركة صاحبة "إذاعة الشرق". إلا أنّها تنتمي إلى عائلة الحريري، فهي عمّة رئيس مجبس الوزراء سعد الحريري وشقيقة رئيس الوزراء المغدور رفيق الحريري.

قلّما تحتلّ النساء المناصب الإدارية. ومن بين رؤساء مجالس الإدارة أو المديرين العامين الأساسيين الـ35 المحدّدين، يبرز اسم سيدة واحدة هي نايلة تويني (صحيفة "النهار")، حفيدة مؤسس الصحيفة.

في المقابل، تجدر الإشارة إلى أن معدّل المساواة الجنسانية على مستوى أعضاء مجالس الإدارة في المؤسسات الإعلامية أكثر توازناً بقليل: إذ تشارك المرأة في أقل من نصف المجالس (12 من بين 27 اسماً محدّداً). إلّا أنّها لا تُشكّل أكثر من نصف الأعضاء.

  • Project by
    Samir Kassir Foundation
  •  
    Reporters without borders
  • Funded by
    BMZ